الرئيسية / جمعية شمل للذاكرة والمحافظة على التراث المنجمي / فسفاط قفصة و حكاية أم شابة عمرها 123 سنة

فسفاط قفصة و حكاية أم شابة عمرها 123 سنة

حِكايَتُها بَدَأت مَع العَصر الحَجَرِي و بِتَرَاجُع المِيَاه التي كَانَت تَعِمُّ المنطقة كُلّها ، تَرَاكَمتْ جّزئِيَّات حَجَرِية كِلْسِيَّة فَوقَ الأَحْيَاء المَائِيَّة ، و تَسَارَعَ التَّراكُم و تَكَاثَر إِلَى أَنْ بَلَغَ دَرَجَة التَّرَسُّب و الإِلْتِحَام لِتَتَكَوَّن طَبَقَات بِأكْمَلِهَا. هَذا المدْفَنْ أَصبَحَ بَعد مَلَايِين السِّنِين طَبقَات فُسفَاطِيَّة مُتَحَجِّرَة إلى أَنْ إِنطَلقَت حِكَايَة وَ بِدَايَةُ تَارِيخٍ لِأُمِّ شَّابَّة مع بِدَاية النشاط المَنجِمِي فِي تُونِسْ، حَيْث حدَّثَتْنَا ظُلْمةَ الدَّوَامِيس عن إنْجَازَات آلَاف الرِّجَال الأَشِدَّاءِ مِنْهُم مِن أَبْنَاء المَغْرب العَرَبِي الكَبِير الذين إِحْتَلُّوا بَاطِن الأَرض فِي ظِل الإحْتِلَال الفِرَنْسِي وَ مَزَّقُوا كِيلُومِيتْرَات مِنَ الجِبَال الفُسْفَاطِيَّة بِعَرِقهِم وَ دِمَائِهم و إِصْرارِهم وَ تَفَانِيهم و مِنهُم مَنْ تُوُفِّي وَ مِنْهُم مَن عَادَ إِلى بِلَادِهِ بَعدَ إِسْتِقلَالِهَا وَمنهُم مَنْ خَيَّروا البَقَاءَ فِي مَسرَحِ تَضحِيَاتِهم إِلَى جَانِبِ العُمَّال التُّونِسِيِّين لإِستِكْمَالِ صَلَابَة هَذِهِ الأُم الشَّابًّة شَرِكة فُسْفَاط قَفْصَة

شاهد أيضاً

شركة فسفاط قفصة: في إطار التوقي للحد من إنتشار فيروس كورونا

في إطار التوقي من فيروس كورونا و معاضدة مجهودات إقليم شركة فسفاط قفصة بالمظيلة للحد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!