فسفاط قفصة : بدايةإستغلال الفسفاط

بَدأ إِستِغلاَل الفُسفَاطْ مِنَ مَنَاجِمْ شَركَة فُسفَاط قفصة بِأدَوَاتٍ بَسِيطَةٌ وَ بِدَائِيّة وَ يُعتَمَد أَسَاسًا عَلَى العَمَلْ اليَدَوِي وَ عَلَى الحَيَوَانْ ( البِغالْ ) .فَكَانَ العُمّالْ الأَوَائِلْ يَسْتَعْمِلُونَ المِعْوَلُ وَ الرَّفْشْ وَ الثَّاقِبَة اليَدَوِيَّة وَ يَنْقِلُون الفُسفَاطْ فِي زَنابِيلَ تُحْمَل عَلَى ظُهُورِ الحَيوَانْ، بَعدَهَا أُدْخِلَت العَربَاتْ التِي تَجُرُّهَا الحَيَوانَاتْ لِيُعَوِّضُهَا فِيمَا بَعْدْ المِلْفَافْ المِيكَانِيكِي ثُمّ الكَهْرُبَائِي الذِي ظَلَّ مُسْتَعْمِلاً حَتّى أَوَاسِطَ الثّمَانِينَاتْ.

شفيق روابح

شاهد أيضاً

شركة فسفاط قفصة: في إطار التوقي للحد من إنتشار فيروس كورونا

في إطار التوقي من فيروس كورونا و معاضدة مجهودات إقليم شركة فسفاط قفصة بالمظيلة للحد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!