الرئيسية / الأحداث المنجمية / المدير المركزي للإنتاج: تراجع حاد في إنتاج الفسفاط التجاري

المدير المركزي للإنتاج: تراجع حاد في إنتاج الفسفاط التجاري

سجّل إنتاج الفسفاط التجاري لشركة فسفاط قفصة في الأسبوعين الأوّلين من شهر جوان الجاري تراجعا حادّا بلغت نسبته حدود 70 بالمائة، حسب ما أفاد به، اليوم الاثنين 15 جوان 2020، المدير المركزي للإنتاج بالشركة السيد خالد الورغي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء.

ولم تتمكّن الشركة خلال الفترة الممتدّة من 1 إلى 14 جوان الجاري من إنتاج سوى 70 ألف طنّ من الفسفاط التجاري مقابل توقّعات بإنتاج 225 ألف طنّ وذلك بسبب إندلاع موجة واسعة من إحتجاحات طالبي الشغل تسبّبت لفترة حوالي أسبوعين في شلل تامّ لمختلف وحدات إنتاج الفسفاط البالغ عددها 11 وحدة موزّعة على معتمديات المتلوي والمظيلة والرديف وأمّ العرائس.
ولفت السيد خالد الورغي إلى أن الشركة إستأنفت الأسبوع الماضي نشاطها في إنتاج الفسفاط بالمظيلة وكاف الدّور، فيما يستمرّ توقّف عمل وحدات الانتاج الواقعة بمدينة المتلوي (4 وحدات) التي تنتج في الظروف العادية ما لا يقلّ عن 30 بالمائة من الحجم الجملي لإنتاج شركة فسفاط قفصة من الفسفاط التجاري.
ويستمرّ منذ يوم 26 ماي المنقضي وإلى الآن إعتصام حوالي 130 شخصا من طالبي الشغل بمغاسل المتلوي وبإدارة صيانة العتاد بالمتلوي، ويقول أحد المعتصمين بأحد منشآت شركة فسفاط قفصة بمدينة المتلوي إن “حراك المعتصمين متواصل من أجل المطالبة ب “التشغيل الفوري” وبالاسراع في الاعلان عن رزنامة إجراء مناظرات الإنتداب والتكوين التي سبق للحكومة السابقة أن تعهدت بها تجاه طالبي الشغل بجهة قفصة وأعلنت عنها في سنة 2018.
من جانبه، توقّع السيد والي قفصة، منذر العريبي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن يتمّ قبل نهاية شهر جوان الجاري الإعلان عن رزنامة لتنفيذ تعهدات التشغيل والتكوين والمتمثّلة في مناظرة لقبول 2000 منتفع لتكوينهم لمدّة سنتين، بغاية إنتدابهم مستقبلا في شركة فسفاط قفصة، وإجراء مناظرة لإنتداب نحو 570 عون تنفيذ للعمل بمختلف أقاليم الشركة، مضيفا أنّ عمليّة الفرز الخاصّة بإنتداب 500 عون وإطار بشركات البيئة المتفرّعة عن شركة فسفاط قفصة بلغت مراحل متقدّمة.
وكان من ناحية أخرى للحراك الإحتجاجي الذي شهدته عدّة مناطق بولاية قفصة وأيضا بولاية سيدي بوزيد في الفترة الأخيرة تداعيات على مستوى تزويد حرفاء شركة فسفاط قفصة بمادّة الفسفاط، بإعتبار أنّ الشركة لم تتمكّن من وسق سوى 32 ألف طن خلال الأسبوعين الأوّلين من شهر جوان الجاري منها 20 ألف طنّ بواسطة شبكة النقل الحديدي و12 ألف طنّ بواسطة الشاحنات.
وأوضح المدير المركزي للانتاج في هذا السّياق، أن وتيرة وسق الفسفاط نحو المجمع الكيميائي التونسي سوف تتحسّن بعد أن إستأنفت الشركة في الأيام القليلة الماضية نقل الفسفاط نحو قابس بواسطة القطارات عبر الخطّ الحديدي رقم 13 الذي يربط بين ولايتي قفصة وقابس.

شاهد أيضاً

شركة فسفاط قفصة إلى أين …!!

تعاني شركة فسفاط قفصة من وضعية مالية صعبة تفاقمت الى حد عجزها عن الإيفاء بإلتزاماتها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected !!